بسم الله الرحمن الرحيم

 
خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود                         حفظه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد
أفيد مقامكم الكريم -يحفظكم الله- أنني أنا أم المعتقل/ ثامر بن عبد الكريم بن يوسف بن عبد الكريم الخضر-حفظه الله- واستناداً لمواد النظام الأساسي للحكم والتي نصت على أن(مجلس الملك ومجلس ولي العهد مفتوحان لكل مواطن ولكل من له شكوى أو مظلمة ومن حق كل فرد مخاطبة السلطات العامة فيما يعرض له من الشئون) وإشارة إلى المواد المذكورة في النظام الأساسي للحكم والتي نصت على أن النظام في المملكة يستمد تعاليمه من الشريعة الإسلامية  والمواد التي نصت على حفظ حقوق الإنسان وعدم جواز الاعتداء عليها وانتهاكها من أي كائن كان فقد سبق أن أرسلت لمقامكم الكريم خطاباً بالبريد الممتاز برقم EQ049101821SA وتاريخ1/4/1431هـ الموافق 17/3/2010م وخطابا في يوم الأربعاء 25/7/1431هـ الموافق 7/7/2010م
وقد ذكرت فيهما لمقامكم الكريم جزء من معاناتنا من جهاز المباحث ومما حصل منه من انتهاكات صارخة للأنظمة المحلية المعمول بها ومن تجاوزات في حقوق الإنسان في حقنا , كما ذكرت فيه جزء من العذاب النفسي والجسدي الواقع على ابني المعتقل منذ أكثر من عشرة أشهر.  وكان من أهمها :

1-  أنه ابقي ابني في زنزانة منفردة تحت التعذيب النفسي والجسدي أكثر من ثلاثة أشهر ونصف.
2- إمعانا في إذلالنا و ولسحق كرامتنا لم يؤذن بزيارته إلا بعد اعتقاله ثلاثة أشهر وستة عشر يوما
3- حرمانه من حقوقه الشرعية والنظامية حيث حرم من إكمال دراسته الجامعية ,كما منع من توكيل من يدير أعماله ويطالب بحقوقه., ومنع من حضور محامي معه أثناء التحقيق
4- أنه تعرض للإهمال الصحي الشديد وعدم صرف العلاج مما ضاعف الألم عليه .
5- أنه فقد السمع بسبب تلف أعصاب أذنه اليمنى بسب صفع المحقق له كما ذكر له  الطبيب
6- أنه لايزال يعاني من أثار اعتقاله و ضرب رأسه في الأرض عند الاعتقال وضرب رأسه في الحائط عند التحقيق
7- إنني وإياه لانزال نخشى تنفيذ المحقق لتهديده له بقتله وتصفيته  الجسدية
خادم الحرمين الشريفين :

وبسبب كتابتي للخطابين السابقين وذكري للحقائق الواردة فيهما وعقوبة لي على إرسالها لمقامكم الكريم وعدم استسلامي لتهديداتهم استمر هذا الجهاز في تجبره وتعنته وظلمه لي , ولعائلتي ولابني المعتقل حيث قام بالآتي:

1-التهديد المستمر له من قبل المحقق له بأنه سوف يقوم باعتقالي (أنا والدته) واعتقال أخواته وإخوانه,او إقراره بأشياء لم يعملها

2-خلقت إدارة سجن الطرفية مشكلة لوالده مع العسكر في سجن الطرفية أدى بهم إلى تهديده بالاعتقال ومنعه الزيارة.

3-التفتيش بطريق استفزازية من قبل المفتشات في السجن بما في ذلك المناطق الحساسة من الجسم وإلزامنا بخلع بعض الملابس الخاصة بالمرأة وخلع الجوارب,

4-ان هذه المفتشات حينما أناقشهن عن هذا العمل الاستفزازي فإنهن يقمن بمنعي من الزيارة كليا بل ان إحداهن أقسمت في الزيارة التي كانت مقررة بتاريخ 13/1/1432ه أنه إن لم تخضعين لي وتتذللين وإلا فسوف أمنعك من زيارة ابنك , واتحدي أي واحد من المسئولين أن  يسمح لك بذلك. وعندما رفضت ذلك, نفذت تهديدها ولم أتمكن من الزيارة ,وقد أمضيت أكثر من شهرين لم ازور ابني.كما أنه لم يتم  أعطائنا موعد لزيارة قادمة.ولا اعلم متى تتكرم هذه المفتشة بالإذن لنا بالزيارة, ام ستصر على منعنا من ذلك

5- انه بسبب سوء أوضاع الزيارة في سجن الطرفية وسوء التفتيش لم يستطع كل من جد المعتقل وجدته وجد والده وجدة والده زيارته منذ اعتقاله قبل أكثر من عشرة أشهر وذلك بسبب سوء النقل وعدم تهيئة أساليب النقل المريحة لكبار السن وبسبب سوء التعامل من قبل المفتشين والمفتشات الذي يجده  الزوار منهم  وهذا ما جعل كبار السن هؤلاء لا يحضرون للزيارة  لتلافي مشقة التنقل في الزيارة وحتى لا يتعرضوا للإهانة كما نتعرض لها ويتعرض لها بقية الزوار

6- انه يسندون كل عمل سئ في تعاملهم معي او مع ابني بأن  هذه التعليمات صادرة من ولاة الأمر وهو أبخص وأحرص منكم علي المعتقل وعليكم  ) وهم بهذا يريدون أن يثبتوا أن كل ما يفعلوه بهؤلاء المعتقلين من التعذيب وانتهاك لحقوق الإنسان إنما يحصل بإذن من ولاة الأمر ؟؟؟ .
خادم الحرمين الشريفين:

إني حرة وابنة أحرار ولا أرتضي هذا الظلم والامتهان الصادر في حقي وحق عائلتي وحق ابني المعتقل ولا يمكن أن يرتضيه إنسان مهما كان وان محاولة مساومتنا عند زيارة بالتنازل عن مبادئنا لايمكن ان تمر على عاقل ولذل فإني آمل إحالة هؤلاء المحققين والمفتشين إلى محاكمة عادلة ليفتضح هذا الأسلوب غير الإنساني الذي يمارسونه معنا ومع كثير من المعتقلين ومع أهاليهم عند زيارتهم

كما آمل تشكيل لجنة قضائية للتحقيق مع هذا الضابط الذي يهدد ابني بأنه سوف يقوم باعتقالي واعتقال بناتي وأبنائي . وإيقافه عند حده حتى لا يتجاوز أذاه وضرره غيرنا ثم إحالته معنا إلى محاكمة شرعية ليتم محاسبته على قوله وتهديده, وليعلم أن نساء المسلمين لهن كرامة لايمكن لهن ولا لأوليائهن التنازل عنها . وليعلم جميع منسوبي هذا الجهاز أنهم في اعتقالاتهم وتحقيقاتهم قد خالفوا مخالفة صريحة بعض مواد النظام الأساسي للحكم وخاصة المواد التي تعنى بحقوق الإنسان, كما خالفوا في اعتقالاتهم جميع أنظمة الإجراءات الجزائية المعمول بها والمصادق عليه من مقامكم الكريم بل ان بعضهم يعتبر نفسه فوق مستوى المحاسبة والمسألة , بل ويهدد بعض المحققين فيه بالتصفية الجسدية والعقلية لبعض المعتقلين كما حصل مع ابني, مما يوجب محاسبتهم ومحاكمتهم على ذلك مثلهم مثل بقية الموظفين حينما يتجاوزون الأنظمة وان لا يكونوا بمنئ عن المحاسبة والمحاكمة وإيقاع العقوبة على من ثبت عليه مخالفة الأنظمة لأنه لا احد فوق مستوى المسالة
خادم الحرمين الشريفين إني من هنا  وللمرة الثانية أحمل هذا الجهاز أمام مقامكم الكريم – يحفظكم الله -وأمام العالم أجمع جميع ما قد حصل ويحصل لابني ,وما قد يحصل لي أو لأحد من أفراد عائلتي واعتبرهم مسئولين مسئولية مباشرة عن جميع ما أصاب أبني المعتقل اعتقالا تعسفيا من فقده لسمعه, وجميع الأضرار البدنية والنفسية والأدبية, وأحتفظ بحقي الكامل في مطالبتهم ومحاكمتهم أمام الجهات المختصة على جميع ما حصل أو يحصل لأبني المعتقل أو لأحد من أفراد عائلتي .
كما أني أناشدكم يا خادم الحرمين الشريفين بالأمر العاجل بما يأتي:
1- إيقاف جميع أنواع التعذيب النفسي والجسدي عن ابني ثامر وعن جميع المعتقلين ,

2-إحالة من ثبت عليه ممارسة التعذيب مع أحد المعتقلين الى التحقيق والمحاكمة العلنية
3- تشكيل لجنة للتحقيق في تجاوزات بعض منسوبي هذا الجهاز على المواطنين وانتهاكاته الصريحة والواضحة لجميع حقوق الإنسان وانتهاكاته للأنظمة المحلية والمواثيق الدولية,

4-النظر في حال ابني وجميع المعتقلين والإسراع بإطلاق سراحهم أو تقديمهم لمحاكمة علنية عادلة يسمح فيها بحضور محامين معهم بعد أن يتم التحقيق معهم من قبل هيئة قضائية مستقلة وفق نظام الإجراءات الجزائية

5-منع جهاز المباحث من  الاعتقال والتحقيق  لعدم اختصاصه في ذلك.
والله يحفظكم ويرعاكم ويسدد على طريق الخير خطاكم

كاتبته أم المعتقل ثامر الخضر
الجوهرة بنت عبد الرحمن بن علي بن جربوع القفاري
الاحد227/1/1432هـ

أرسل الأصل لخادم الحرمين الشريفين برقم RP742090788 SA الساعة الخامسة والثلث من عصر يوم الاثنين 28/1/1432هـ الموافق 3/1/2011م
صورة مع التحية  لمساعد وزير الداخلية للشئون الأمنية الأمير محمد بن نايف برقم
RP742090791 SA ارسلت الساعة الخامسة والثلث من عصر يوم الاثنين 28/1/1432هـ الموافق 3/1/2011م
صورة مع التحية  لمعالي رئيس هيئة حقوق الإنسان
RP742090814 SA ارسلت الساعة الخامسة والثلث من عصر يوم الاثنين 28/1/1432هـ الموافق 3/1/2011م
لمعالي رئيس الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان
RP742090805 أرسلت الساعة الخامسة والثلث من عصر  يوم الاثنين 28/1/1432هـ الموافق 3/1/2011م
صورة مع التحية  لمدير عام المباحث برقم
RP 742090828 SA أرسلت الساعة الخامسة والثلث من عصر يوم الاثنين 28/1/1432هـ الموافق 3/1/2011م

 

Advertisements